حجم النصأأأ

الأعلى للاتصالات يحصل على تفويض الايكان لإدارة اسم النطاق العربي لدولة قطر

اﻷحد, ديسمبر 12, 2010

ستتولى هيئة تنظيم الاتصالات بالمجلس مهام إدارة نطاقات الانترنت بدولة قطر والمتوقع تفعيلها مع مطلع 2011.

 

وافقت هيئة الإنترنت للأسماء والأرقام المخصصة (الآيكان) رسميا خلال اجتماع مجلس إدارتها المنعقد في 28 أكتوبر 2010 على تفويض المجلس الأعلى للاتصالات وتكنولوجيا المعلومات (أي سي تي قطر) لإدارة اسم النطاق العربي لدولة قطر (. قطر) وكذلك بإعادة تفويض المجلس لإدارة أسماء النطاقات العلوية الحالية للدولة على الانترنت (.qa).

وستسمح هذه الخطوة للمجلس بتوفير أسماء النطاقات للشركات والمؤسسات والأفراد على حد سواء. وستتولى هيئة تنظيم الاتصالات بالمجلس مهام إدارة نطاقات الانترنت بدولة قطر والمتوقع تفعيلها مع مطلع 2011.

و صرحت د. حصة الجابر الأمين العام للمجلس بان هذا التفويض يعد "أول خطوة في إطار تنفيذ قانون المعاملات والتجارة الالكترونية الذي صدر موخرا. وسيقوم المجلس بوضع السياسات والإجراءات اللازمة لضمان شفافية عملية تسجيل النطاقات بهدف تشجيع المنافسة في السوق المحلي وتحقيق أكبر فائدة للمستهلك علاوة على توفير بدائل مختلفة ومبتكرة للأعمال".
 
ومن جهته قال رود بيكستورم ، الرئيس التنفيذي لهيئة "الأيكان"، "يسعدنا أن نرحب بدولة قطر لتكون من بين أوائل البلدان التي تحصل على أسماء نطاقات دولية رفيعة المستوى لرموز البلدان باللغة العربية. ونأمل في أن تؤدي هذه الخطوة إلى زيادة عدد مستخدمي الانترنت ليس فقط على مستوي قطر بل لجميع مستخدمي الإنترنت الناطقين باللغة العربية في جميع أنحاء العالم."
 
وقبل تفويض الأعلى للاتصالات بإدارة أسماء النطاقات العلوية لدولة قطر كانت شركة اتصالات قطر "كيوتل" تتولى الإشراف على تسجيل أسماء النطاقات العلوية الحالية لدولة قطر (.qa) منذ العام 1996، ومع الموافقة على تفعيل النطاق العربي لدولة قطر (.قطر) سيعتمد المجلس مسجلين معتمدين لتوفير خدمة تسجيل اسم النطاقات (.qa) والنطاقات العربية (. قطر)، بينما سيتم منح أسماء نطاقات الانترنت للهيئات والجهات الحكومية والتعليمية والمنظمات غير الربحية من خلال هيئة تنظيم الاتصالات بالمجلس مباشرة.
 
ونوه صالح الكواري مدير الشؤون الفنية لهيئة تنظيم الاتصالات "نتوقع أن يكون هناك اهتمام كبير وإقبال على أسماء نطاقات الانترنت الخاصة بدولة قطر سواء العربية منها أو اللاتينية. وستمثل هذه النطاقات رصيدا قيما للأفراد والشركات المحلية فى تمييز أنفسهم في عالم الانترنت ومساعداتهم على التواصل محليا وعالميا".

وأضاف أن دخول لغات أخرى غير الانجليزية مثل العربية والسريالية والصينية في نظام عناوين الانترنت يعد التغيير الأكبر في مجال هيكلة الانترنت منذ إنشائها، منوها أن "إطلاق اسم النطاق العربي لدولة قطر (.قطر) وبدء العمل بأسماء النطاقات الجديدة يعد علامة بارزة في مسيرة الأعلى للاتصالات لتعزيز تواجد فعال لدولة قطر على الانترنت.