حجم النصأأأ

هيئة تنظيم الاتصالات تشير الى نمو ثابت في حجم تسجيل النطاقات القطرية مع الاعلان عن خطتها لإطلاق نطاق الإنترنت (DOHA.)

الثلاثاء, أبريل 12, 2016

 

الدوحة، 10 أبريل 2016: قامت هيئة تنظيم الاتصالات بالإعلان رسميا من خلال موقعها الالكتروني على الانترنت و من خلال العديد من وسائل الإعلام، بما في ذلك الصحف ،إذاعة قطر وقناة الريان عن خطتها لإطلاق نطاق الانترنت الجديد (doha.)  ضمن نطاقات المستوى الاعلى (TLD) واتاحته للهيئات والمؤسسات العاملة بالدوحة المستوفية لشروط التسجيل. ويأتي إطلاق النطاق الجديد في إطار استراتيجية الهيئة الرامية الى دعم تطوير مجال نطاقات الانترنت في قطر بوصفها احد الموارد العامة الرئيسية وذلك من خلال تقديم خدمة تسجيل أسماء نطاقات مستقرة وآمنة وموثوق بها، مما يساعد على تعزيز دور دولة قطر في الاقتصاد الرقمي. كما تشجع هيئة تنظيم الاتصالات الشركات التجارية المحلية على تسجيل النطاقات القطرية "qa." و ".قطر" لمواقعهم الالكترونية ، و ذلك لحماية هوياتها الرقمية و تشجيع تواجدها على مستوي شبكة الانترنت.

 

إن إدارة نطاقات الانترنت القطرية هي مبادرة من هيئة تنظيم الاتصالات، وقد نجحت في تسجيل أكثر من20,591 اسم نطاق قطري منذ تأسيسها في عام 2011. " بحسب فيصل الشعيبي، المتحدث الرسمي باسم هيئة تنظيم الاتصالات: "وبعد النجاح في تحقيق نمو مطرد في حجم تسجيل النطاقات، نسعى حاليا وبخطى حقيقة لإطلاق نطاق (doha.) ليكون بمثابة العاصمة الرقمية لدولة قطر على خريطة الإنترنت العالمية. فالنطاق الجديد سيتيح للمبادرات الاستراتيجية بدولة قطر تسجيل مواقع إلكترونية تنتهي بالامتداد (doha.) كإضافة مميزه للنطاق التقليدي (qa.) "

 

لقد كان التفويض الناجح لنطاق المستوى الاعلى الجغرافي الجديد "doha." من قبل هيئة الإنترنت للأسماء والأرقام المخصصة (ICANN) في مارس 2015، بمثابة الخبر السار لإدارة نطاقات الانترنت لأنه سوف يساعد على رفع الوعي للمسجلين. في الواقع، كان احد الاسباب المهمة في زيادة عدد نطاقات المستوى الاعلى من قبل ICANN هو تقديم وتوفير خيارات اكثر وافضل للمسجلين في حرية اختيار اسماء النطاقات.

 

إطلاق النطاقات العليا الجديدة سوف يساهم في زيادة الحيوية في عالم أسماء النطاقات لمواجهة التحديات الجديدة لمشغلي السجل والمسجلين في جميع أنحاء العالم. ومع ذلك، رغم كل التحديات هناك فرص أكبر. لقد شهدت قطر زيادة في عدد المسجلين على استعداد لتوسيع محافظهم من العروض لقاعدة العملاء المتنوعة.

 

 إدارة نطاقات الانترنت لديها 17 مسجل معتمد, 5 من أصل 17 مسجلين محليين وقد  أبدي جزء كبير من المسجلين رغبتهم في تسجيل النطاق الجغرافي الجديد. وفي الوقت نفسه، المسجلون الدوليين يستمدون النفوذ من قاعدة عملائهم لتسجيل النطاقات للراغبين في الحصول على العلامات التجارية والأسماء التجارية في التوسعات الجديدة.

قائمة محدثة بأسماء المسجلين المعتمدين متوفر على هذا الرابط http://www.domains.qa/ar/registrars/current-registrars

من مميزات النطاقات القطرية انها توفر للشركات والافراد وسيلة لتمييز أنفسهم بهويتهم القطرية بشكل واضح وملحوظ. كما تساهم على اظهار اسمائهم في محركات البحث الخاصة بكل بلد، كما تساعد ايضا في اظهار اسمائهم وعناوينهم بسهوله للجمهور المحلي والعالمي. وبالمثل، فإن امتداد نطاق مدينة الدوحة الجديد يفتح مجموعة كبيرة من الفرص الجديدة للعقول المحلية القادرة على الابتكار من خلال تأمين مساحة مميزة على الانترنت مرتبطة بشكل أساسي مع مدينة الدوحة الحديثة.