حجم النصأأأ

سهولة التصفح

سهولة تصفح المواقع الإلكترونية

يتوجب أن تصمم المواقع الإلكترونية وتطور بشكل يمكن لكافة الأفراد الدخول إليها وتصفحها بغض النظر عن قدراتهم الحسمانية أو العقلية أو اللغوية أو الظروف المحيطة. وتوفر هذه الصفحة نظرة عامة لتخطيط المواقع على الإنترنت وتطويرها بشكل يسهل الوصول إليها وتصفحها، كما تزود روابط إضافية لمن يرغبون في المزيد من المعلومات ذات الصلة.

والخطوة الأولى في إنشاء المواقع سهلة التصفح هي في أخذ أنواع المستخدمين بعين الاعتبار، إذ قد يستخدم البعض المواقع الإلكترونية بطرق مختلفة .

وتعرف رابطة الشبكة المعلوماتية العالمية (W3C) هذه المجموعات بامتلاكها على الأقل لأحد الصفات التالية:

  • عدم القدرة على الرؤية أو السماع أو الحركة أو عدم القدرة على معالجة بعض أنواع المعلومات أو جميعها بسهولة ويسر.
  • صعوبة القراءة أو فهم النص.
  • عدم القدرة على استخدام لوحة المفاتيح أو فأرة الكمبيوتر.
  • امتلاك شاشة للنص فقط أو شاشة صغيرة أو اتصال بطيئ بالإنترنت.
  • عدم التحدث باللغة الأصلية التي تكتب بها الوثائق أو عدم فهمها.
  • الوجود في موقف يصرف الانتباه أو يتعارض مع التركيز (القيادة أو العمل في بيئة صاخبة على سبيل المثال).
  • امتلاك نسخة قديمة من متصفح المواقع، أو متصفح مختلف النوع تماماً، أو متصفح صوتي، أو نظام تشغيل مختلف تماماً عن ذلك المصمم للموقع في الأساس.

وقد أطلقت رابطة الشبكة المعلوماتية العالمية (W3C) مجموعة من الإرشادات  لمصممي المواقع ومطوريها لمساعدتهم على تلبية احتياجات كافة مستخدمي المواقع الإلكترونية.

ملاحظة: تم إصدار أحدث نسخة في شهر ديسمبر 2008 ، ويمكن قراءتها على هذا الرابط.

أولويات تصميم مواقع سهلة التصفح

حددت رابطة الشبكة المعلوماتية العالمية (W3C) ثلاثة أأولويات لتصميم المواقع سهلة التصفح:

1. الأولوية الأولى أو مستوى (أ) لسهولة التصفح:
إن تحقيق هذا المستوى هو متطلب ضروري لبعض المجموعات حتى تتمكن من الوصول إلى المعلومات واستخدام الوثائق الموجودة على الإنترنت، ويتوجب على مطور محتوى المواقع تلبية متطلبات هذا المستوى. 

2. الأولوية الثانية أو مستوى (أأ) لسهولة التصفح، في حال تم تلبية متطلبات هذه الأولوية والأولوية الأولى:
وتحقيق هذا المستوى سوف تزيل الحواجز الكبيرة أمام الوصول إلى المعلومات في الوثائق على شبكة الإنترنت. ويتوجب على مطور محتوى المواقع تلبية متطلبات هذا المستوى.

3. الأولوية الثالثة أو مستوى (أأأ) لسهولة التصفح، في حال تم تلبية متطلبات هذه الأولوية والأولوية الثانية:
إن تحقيق هذا المستوى سوف يحسن فرص الحصول على الوثائق على شبكة الإنترنت، ويتوجب على مطور محتوى المواقع تلبية متطلبات هذا المستوى وبخلاف ذلك فإن واحدة أو أكثر من المجموعات سوف تجد بعض الصعوبة في الوصول إلى المعلومات الواردة في الوثائق على شبكة الإنترنت. وإن تم إنشاء موقع إلكتروني وفق معايير رابطة الشبكة المعلوماتية العالمية (W3C) فإنها على الأرجح سوف تقوم بأداء أفضل على محركات البحث والعمل عبر العديد من المتصفحات وستكون أسرع للتحميل والعمل عبر وسائل متعددة، وهذه كلها عوامل مهمة جداً في عالم اليوم المترابط والمتصل.

 

أخبرنا برأيك
نحن مهتمون بتحسين الوصول للموقع و الإنترنت بشكل عام ولذا نرجو أن تخبرنا برأيك فيما نقدمه وكيف يمكننا التحسين وذلك بالتواصل معنا عبر البريد الإلكتروني support@domains.qa